.FREE PDF ⚓ الملك هو الملك ⚉ eBooks or Kindle ePUB free

قرأتها منذ ثلاث سنوات، ومنحت العمل حينها 3 نجمات..أتممتها الآن وأرى أنّها تستحق العلامة الكاملة!بصدد الكتابة عنهاتحديث:رابط المقال على منصة الباحثون السوريون الحرب بين المسموح والممنوع قديمة قدم البشرية وبعد قرون استقرت بلادنا علي الحكمة القديمة المسموح على قدر الممنوعالدهماء، الرعاع، العامة ولنا من الأسماء ما لا يحصي ولا نشبع من طلب المسموحالعظام والملوك، الأمراء، السادة ولنا من الاسماء ما لا يحصي لا نتعب من فرض الممنوعأن نتخيل مسموحان نتوهم مسموح أن نحلم مسموح ولكن حذار أن يتحول الخيال للواقع ممنوع أن يتحول الوهم إلي شغب ممنوع تتحد الأحلام وتتحول إلي أفعال ممنوع الملك هو الملك. الناس يطيعون وينافقون ويخافون الصولجان ورداء الملك وليس شخصا فهنا الملك يريد أن يضحك فيأتي بشخص مجنون وسكير يلبسه رداء الملك ويعيطه الصولجان فيجد السكير أصبح مثله واقوي ووجد الكل، الخدم وزوجته والرعية الكل يخافه ويطيعه ولا يعرفوا او حتي يشكوا ان الملك تغير كل القصة ان الرداء بدل حشوة بحشوة. تختلف التفاصيل ولكن لا تختلف السمات الجوهرية أعطني رداء و تاج و أعطيك ملكاًهذا ما أرسله لي سعد الله ونوس في هذه المسرحيه أراد أن يوضح ان كرسي العرش ذو سلطان أكبر من معتليه..بعد فتره تُنسى سحنه وهيئة المَلِك و يبقى المُلّك حقيقته الوحيده لن نشكو جور حاكم لسلطان ففي النهايه كلهم من نفس الفصيله وعلينا ان نتعلم الالتصاق بمن هم على شكلتنا أأمن وعلينا ان نوحد الحلم لعله يتحول الى واقع أشار أيضا ونوس لدور المال (متمثل في شهبندر التجار) و الدين(متمثل في الامام) في تقويض الهمم و أضعاف نفوس الشعوب و تنويمها لتقبل الحكم الظالم في الانظمه القمعيه ينتفي الولاء للأفكار أو الاشخاص ويبقى الولاء للكرسي لذلك على أي حاكم ظالم أن يتذكر أن الشعوب محكومه بمنطق عاش الملك مات الملك ملخص القصة وكل إختصار فيه تشويه :أبو عزة الإنسان الفقير الذي يتآمر عليه شيخ المدينة ،وقاضيها ،وتاجرها الشهبندر..فيبلغ أبو عزة درجة الجنون وهو يحلم أن يصبح ملكاً كي ينتقم منهم ويحاسبهم.وعندما يتحول الحلم إلى حقيقة ويصبح أبو عزة ملك المدينة, لا يحاسبهم بل يثني عليهم ويصنع لهم الحجج التي تبرر نصبهم وإحتيالهم، ويقربهم منه ويبرر تصرفه،فيقول سعد الله نوس على لسان أبو عزة الملك :إذا كان داعية الملك باطلاً، وقاضيه باطلاً، وبيعة الناس باطلاً، فإن العرش أيضاً باطل، والذي يجلس على العرش أيضاً باطل ، والناموس الذي يحكم البلاد والعباد أيضاً باطل..العبرة :الملك هو الملك مهما كان، والطاغية هو الطاغية، لأن السلطة في ماهيتها مفسدة!!يثير إعجابي ذكاء سعد الله ونوس، فالمسرحية من عام 1977 وكأنها تحدث اليومفي مصر مثلاً: المشهد الأول: رحل مبارك ، وجاء مرسي المضطهد سابقاً فحاول أن يجعل من نفسه سلطاناً عظيماً فوزع المناصب للإخوان ، وكاد أن يجمع بيديه جميع السلطات بإعلان دستوري لولا أن إنقلب عليه الشعب.يقول سعد الله ونوس في المسرحية :في الأنظمة التنكرية، تلك هي القاعدة الجوهريةأعطني رداءً و تاجاً ، اعطك ملكاً.المشهد الثاني: رحل مرسي وجاء السيسي.طاغية جديد جعل الإنتساب للإخوان تهمة وحارب الإعلام والخكل القصة ان الرداء بدل حشوة بحشوة.تختلف التفاصيل، ولا تختلف السمات الجوهريةوفي أنظمة التنكر والملكية، تلك قاعدة أوليةمن المسؤول :نحن الشعب العربي نحن من نصنع الطاغية بفكرنا المعتاد على صناعة الطواغيتوإن لم نتغير سنبقى نسير في محيط مستطيل كل زاوية منزواياه طاغية من نوع جديد..الصور من كتاب : الدكتاتورية للمبتدئين غفير وخالته داية لو مسكوه عصايةولبسوة عباية وحطوة ع المراياهيشوف اتخن امير ملعون ابو الفقيروتسأل ع الاصول يقول ما شفتهاشعلاقتي الاولى بهذه المسرحية كانت من خلال صوت منيروالبوم الملك , فقد احببتها و حفظت اغانيها قبل ان اعرف شيء عنها , ثم شاهدتها مع اداء الرائع صلاح السعدني والان قد حان الوقت مع النص الاصلي الذي لا يقل روعة عن صوت منير و تمثيل السعدني ظللت ابحث عن كلمة تليق بجمال وعذوبة المسرحية ولم اتوصل فانتازيا رائعة لاول مرة اقرأ لسعد الله ونوس وقطعا لن تكون الأخيرةالملك هو الملك يتحدث ونوس عنا نحن العرب تحديدا نحن من خلق من ملوكنا فراعنة نراهم فوق البشر فهل نحن نراهم حقا ام اننا ننبهر فقط بمركزهم وتاجهم وسلطانهم ماذا نفعل بأنفسنا وبملوكنا اعطنى تاج ورداء اعطيك ملكا هل حقا؟؟!!معجبة بالمسرحية وبكل الشخوص وبكل مارسمه لها ونوس من ادوار تستحق القراءة .FREE PDF ☹ الملك هو الملك ☪ مسرحية عذبه فيها يوظف ونوس أفكاراً قديمة مادتها التراث القديم، ضاماً إياها بشكل حكاية شعبية مادتها مستقاة من إحدى حكايات ألف ليلة وليلة وفيها يروي بلباقة فنية كبيرة قصة ملك عبث برعيته وبأحوالهم، مقرراً في إحدى الليالي اختيار احد الأفراد وهو تاجر سابق خانه الدهر، وركبته الديون، وتآمر عليه شهبندر التجار، والقاضي والنظام نفسه، فتمنى أن يصبح سلطان البلاد ليشدد قبضته، ولو ليومين على العباد، وهنا تبدأ المسرحية حين ينصب التاجر سلطاناً على أبناء البلاد في الملك هو الملك درس سياسي واضح، وهو أن تغيير الأفراد لا يغير الأنظمة، وإنما على الأنظمة أن تتغير من قواعدها، حتى تصبح الجسوم، وتلمع الوجوه بالبشر كما كان الناس في سابق الزمان، فالملك مهما تغير يبقى هو الملك يحكمه وجبروته وظلمه !أعطني رداءٍ و تاجاً و أعطيك ملكاًكم جميلة رائعة سعد الله ونوسكم بسيطة وعميقة في آنٍ واحد.في صفحات لا تتعدى ال128 اختصر ونوس بنية السلطة في الانظمة الديكتاتورية لغةٌ جميلة، حوراتٌ ممتعة، الكثير الكثير من الأفكار التي رغم بساطتها لا تزال بعيدةً عنا!أنصح بها للجميع قرأتها في ساعةٍ ونصف! الملك هو الملك مسرحية جميلة رمزية و مباشرة في ان معا مليئة بالجمل و الافكار التي تضرب على الوتر يضجر الملك ذات نهار و ليتسلى يريد ان يجلس ابي عزة على العرش و هو شخص سكير خسر تجارته ليرى رد فعل الحاشية و الاعوان يتماشى كل من في المسرحية مع الحدث فلا شئ يفرق و لا تغير يحصل حتى أبو عزة السكير المختل يعيش الدور و يصبح ملكا اكثر من الملك مسرحية جميلة و رائعة و هذه بعض النصوص“في الأنظمه التنكريه تلك هي القاعده الجوهريه (أعطني تاجاً و رداء أُعطيك ملكاأن نتخيلمسموحأن نتوهممسموحأن نحلم مسموح ولكن حذارأن يتحول الخيال الى واقعممنوعأو يتحول الوهم الى شغبممنوع أو تتحد الاحلام وتتحول الى أفعالممنوعليس للملك سحنه او وجهعندما يضجر الملك يتذكر أن رعيته مسليه و مليئه بالطاقات الترفيهيه تروق لي دائما وأبدا نقطة استلهام سعد الله ونوس مسرحياته من التراث العربي، وتقديم معالجة جديدة من منظور مختلف عما هو شائع تسمح للقارئ برؤية جديدة، هذا بالإضافة إلى أن مسرحياته أشبه بمشرط جراح، يدرك أين مواضع المرض في المجتمع العربي ودخيلتهيمكن استقبال هذه المسرحية في جملة واحدة اعطني رداء وتاجا، اعطك ملكاوسأقتبس من مقال دكتور علي الراعي ما يوضح تلك الجملةأن هناك درس سياسي واضح، هو أن تغيير الأفراد لا يغير الأنظمةوأعجبتني الرمزية التي تكاد تخفى ، وهي وقوف الشهبندر والشيخ طه في بداية المسرحية في زاوية بعيدة، يعبثون ببعض الدمى المعلقة بخيوطهذه هي اللعبة أو المسرحية